www.7oab .com

www.7oab .com

love


    ليلة الحرررررررررري عليكي يا مصري

    شاطر
    avatar
    همسات
    الاداره العامه
    الاداره العامه

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 18/02/2010
    العمر : 24

    ليلة الحرررررررررري عليكي يا مصري

    مُساهمة  همسات في السبت مارس 06, 2010 3:27 am

    ليله الحرب
    وأنتفض من عثرة الحياة الصاخبة
    وأعود للذكريات
    وتعاودني بالأنين
    بتلك الصورة
    التي ولدت بداخلي
    قبل أن أولد
    بالحلم في الحياة
    الذي أنتظر لقطاته
    لأعيش في نفسي وأحيا
    لأكون عنوانا للحياة من الألم
    وصفحة تتمرغ فيها النقاء
    والمشاعر النبيلة
    لأكون فارسة الصبر
    في حلم الحرب
    في خرير الألم
    في الصوت
    نعم تذكرت
    لم يكن صوتا واحدا
    كانت عدة أصوات تعاودني الآن
    حريق يمزق أحشاء جسدي
    عندما شهقت تلك الروح
    روحان في روح
    خرجت روحهم من داخلي
    وعشت ليتركوني في الحياة
    أستل الألم وفقره
    ومرارة في الحزن ودمعه
    سكون ملأ تلك المشاهد
    وأنادي ..
    كأني في حلم أهيم
    وفي لوعة أليمة من الصبر
    الألم
    الوحدة
    ذلك الشعور القاتل ما زال يستوطنني
    لماذا وأعاود
    ولمح الوقت في المرور
    وخفق في قلبي كالساعات الهائمة
    في ذاتي
    تمر ببطء
    تسير في النسيان الأبدي
    والفقدان
    ولا أعرف إن كنت أملك صوتا
    أم عجزت
    وبتلك اللحظات
    قد أطلقت الأصوات في ذاتي
    خرجت من ذلك الحلم
    في الحقيقة
    صوت الصافرات
    وأصوات بشرية تنادي
    من هنا ؟
    هل يسمعني أحد
    أولد من جديد
    وأطلق العنان لتفكيري
    أن يعيش بضع لقطات في الحياة
    أستوضح الأمور
    ويأتيني ذلك الشخص
    الذي دفن سعادته في ذاتي
    استغنى عن حياته لأجل نفسي
    لأجل أن أكون وأحيا ظهرت عليه بوادر الكبر
    وحزن السنين على مر عمران
    في الحياة
    في أوتار اليأس تمرغ
    وفي ذاتي لم يكن له وجود إلا في ذلك الحلم
    أيقظني من سبات العجز العميق
    ومن ركمان الماضي
    استيعاب اللحظات
    أوقظني لكي يقول
    ما زال الهواء يعصف
    وما زلت حية في حياتنا
    وبتنا لا ندركك
    لا تهربي
    نحتاج للحياة فيك
    وأنظر في عينيه
    للمرة الأولى أراه
    وأساير طباعه
    وأطلق جميع الكلمات
    وأنادي
    علّ أحدا يوقظني
    وأدركت أن خصلات شعري تتسايل منها المياه
    وتخطفني الرعشة من جسدي
    وترمي السماء بزرقتها على شفتاي
    وأشعر ببلوغ البرد أحشائي
    وما زال هول الحلم
    يعاتبني
    وأرفض الحياة
    وأسمع صوتا يناديني من بعيد
    لا تهربي
    لا تضيعي في ذاتك
    أنا هنا
    جئت لأجلك
    أنا أول من أكون لأحميك
    ولكنه يعود ويلعن الظروف
    وتعاود الحياة بأسرابها لتشتته من ذاته
    ويضيع بين أيدي الغدر
    ولكني أسمعه جيدا
    مع أن البعد بيننا
    آلاف الأمتار
    توارت من أمامي جثتان لا أراهما
    فقد أشبعهما الحريق نيرانه
    وخرجت الجثة الثالثة التي لم أراها طيلة الحلم
    ولا أرى لآثار الموت علامات تغطيها
    انطلق الصوت ليسأل
    ؟؟ لماذا
    لماذا قد غفت وغفاها الكون
    أشار أحدهم بإصبعه
    ذلك الجرح هنا
    رصاصة صغيرة اخترقت القلب
    فماتت وهي بجسدها حية
    أرادت روحها أن تغادر عنان السماء
    بطفولة قد سقيت الجثة الأخرى
    قد رميت على شفتاها علامات البراءة
    ماتت وابتسامتها ملأ العرض من السعادة للقاء الرحمن
    والأخرى والآخر
    كلهم
    عطرتهم رياح الشهداء
    واختيروا لقافلة جديد ة
    واخترت أنا لأكون ضحية لتلك الحرب
    قد رويتها بغياب الشهور
    لأؤرخها في جميع العقول
    وتكون ذاكرة حية
    تستكين
    وأعاود الصورة
    وتعاودني بإغفالها
    وقد عدت لأعيش في زمنه
    قد ماتوا
    أدركتها بالصراخ
    بالألم الذي مات قهرا في داخلي
    لصوت دفين ينادي بالغفلة
    وعادوت لذكرها من جديد
    وعادت الصور الحية تشهد
    وها قد هلك جسدي في مرور القوافل
    تذكرت كل شيء الآن
    والألم
    والشعور بالحرقة
    وأعود لأبث سطورا للأمل في الذات
    دون الحياة
    كم مرة علي أن أعيش في الألم
    في لحظاتها أذكرها
    كأنها لم يمر عليها ليلة بتمامها ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 10:07 pm